الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

a bOOk battles
















كل عام وانتو بخير =)ولو انها متاخره .، 
واخيرا رجعتو للدارسه ورجعت اسهر لحالي واحس بالجو عالي 
لي فتره وراسي ماخذ اوف .،




من شويه طحت ع سالفه ضحكتني شويه » لان مافيني حيل اضحك احسني لو اضحك تتحرك عضلات كثير ليه اتعبها خليها تنام وترتاح لاحقه ع الشقا


اديب فرنسي معروف / ميشيل هولباك .، بعض كتبه تحولت لموفيز اشتهر بانه لما يكتب يبالغ بكراهيته
لكن الضربه اللي ماتوقعها ميشيل بيوم هو لما تلقف وهايط ونفخ ريشه ونشر روايه تحكي عن امه لوسي كاسليدا

بروايته Les Particules elementaires كتب عنه وعن اخوه وعن امهم
لكنه لما كان يذكر امه يذكرها باسمها الحقيقي ! ويحكي انها انسانه صايعه و بأسوأ طريقه
لكن الام العجوز "طقت كبدها" وما سكتت له فنشرت كتابها L'Innocente تحكي فيها عن حياتها الحقيقيه وانه ميشيل كذاب والمواقف اللي مرت بينها وبين ولدها وبالتواريخ


طبعا الكتابين كلها لاقت شهره وما ظلت جريده الا وقابلت معاهم تحقق بالموضوع
برايي كل التاثير اللي تركه الموضوع هو سخافه ! وفضايح ! ونصها اكاذيب ! الكل يدافع عن افكاره

انا مااتنقد الام انها ترد .، ولا انتقد الكاتب انه نشر
لكن انتقد العالم اللي صار همها الفضايح ! ودور النشر اللي همها الربح مهما كان اللي تنشره
كل الانعكاسه الاخيره من الكتابين سيئه مهما كان محتواها يكفي وصول علاقه الام وابنها للمرحله هذي

لكن اللي استغرب عنه هو ليه مافي احد جا بباله ان الموضوع ممكن يكون بس ضجه اعلاميه .، لنشر كتاب فاشل
فلنفرض ان كتاب ميشيل فشل فشل ذريع وهو كاتب معروف ومبيعاته عاده مرتفعه والناس قاطعت الكتاب لانه يحكي عن امه بشكل سلبي
صاحب دور النشر والكاتب كيف راح يحافظ ع سمعته ؟ راح يصدر كتاب ثاني
طيب لو ميشيل اصدر كتاب يتراجع فيه عن حكيه بيفقد مصداقيته ككاتب
لكن لو نشرت امه الكتاب تخيلو الارباح وهذا اللي حصل فعلاً

استغربت كيف العالم اخذت بان الام تنتقم .، الام قلب كبير نخطئ وتغفر ولو ما سامحت تتغاضى
ومهما وصلت عقاباتها ماتوصل مرحله تسيء فيها لابنها.، الا بحاله انها هي بالاصل ام سيئه

عموما هذا رايي 


مقال بالتايمز عن الموضوع من هون اذا حابين تقروه 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق